1 - الطلاق في الغضب

في حالة غضب شديد وأثناء خلاف عنيف مع زوجتي تلفظت مرارا بلفظ الطلاق، مع العلم بأنني لم أقصد ذلك ولم أرده بتاتا، ولو أردت الطلاق لتركتُ المنزل بعد ذلك، ولكنني كنت غاضبا بدليل أنه قد وقع بيننا شجار لفظي وحسي في الوقت الذي صدرت مني تلك الكلمات. بعد سنوات من الواقعة وقعنا في حيرة وشكوك حول وضعنا من الناحية الشرعية وأردنا التأكد من أمر زواجنا. فما هو توجيهكم لنا؟

الجواب:

بناء على تصريح الطرفين بأن الزوج كان في حالة غضب شديد لا يعي معها ما يقول، وتقديما لمصلحة المحافظة على الرابطة الزوجية المقدسة والميثاق الغليظ الذي بين الزوجين، وبقاء على أصل الزواج الشرعي الذي يجمعهما بعقد صحيح، فإن ما تلفظ به الزوج لغو لا عبرة به ولا يقع بمثله الطلاق. وهو الرأي الذي نأخذ به في مثل حالتكما، مع النصيحة لكما ولجميع الأزواج بإحسان المعاملة وعدم نسيان الفضل والمعاشرة بالمعروف حتى عند الخلافات. والله أعلم.

2 - المذهب الحنفي والأتراك في ألمانيا:

نحن نقيم في ألمانيا منذ فترة ليست بالطويلة، ولم تسمح لنا ظروف الدراسة والعمل ورعاية الأسرة بأن نخالط الجالية المسلمة في مدينتنا، وبالتالي فكل ما نعرفه من أماكن المسلمين هو مساجد الأتراك القريبة منا. نريد منكم بيان حكم الصلاة معهم وإذا كانوا على مذهب سني.

الجواب:

الأتراك عموما على المذهب الحنفي فقها (أتباع الإمام الأعظم أبي حنيفة النعمان)، وهو مذهب سني مشهور، بل إن أكثر السنة في العالم منه. أما المعتقد، فهم غالبا ماتريدية (أتباع الإمام أبي منصور الماتريدي) ، أما السلوك ففيهم النقشبندية والمولوية وغير ذلك من الطرق الصوفية الصافية، وكل أولئك على خير، تجوز الصلاة معهم والتعاون معهم على الخير. وفقكم الله جميعا.

3 - الختان للشاب المراهق

لقد قصرنا في ختان ابننا، وهو الآن مراهق، ورغم أنه يصلي فإننا لا ندري كيف نفاتحه في الموضوع، ونحن نخشى أن يتقدم مستقبلا للزواج من فتاة فيُرفض لهذا السبب. فهل الختان واجب في حقه وما هي الأحكام التي تترتب عن هذا الوضع؟

الجواب:

الصواب في حكم الختان أنه سنة، ولذلك فلا إثم على الوالدين في هذه الحالة، ولا على الولد إذا رفضه، خاصة وقد صار مراهقا وفي بيئة يصعب فيها التعامل مع مثل هذا الموضوع. فإذا حاولتما التحدث معه في الموضوع ورفضه، فلا حرج عليه ولا عليكما، وينبغي على المرأة التي سيتقدم إليها أيضا أن تفهم بأن الختان ليس فرضا من فرائض الإسلام، ولا يترتب على تركه أي شيء لاحقا.

4 - زكاة المال وزكاة الفطر

هل يجوز إعطاء زكاة الفطر وزكاة المال لهيئات إنسانية غير مسلمة؟

الجواب:

الأفضل أن تعطى زكاة الفطر لفقراء المسلمين لقول النبي -عليه الصلاة والسلام – : “أغنوهم عن السؤال في هذا اليوم” وذلك حتى يشاركوا المسلمين الفرح ولا يشعروا بالحرمان من مظاهر السرور في يوم العيد. وهذا إذا وجد بينكم فقراء. أما زكاة المال فيجوز إعطاؤها للأفراد والهيئات، مسلمين أو غير مسلمين، والواجب على المسلم التحري ليصيب بصدقته الأحوجَ، ويحقق بها الأنفع للأنفس وللمجتمعات. والله أعلم.

5 - لا أستطيع إطالة أظافري وشعري

أريد أن أضحي ولكن ترك الأظافر والشعر على جسدي لا يريحني، فهل تفسد أضحيتي إذا حلقت؟

الجواب:

ترك الحلق والتقصير بالنسبة للشعر وكذلك تقليم الأظافر مستحب عند أكثر العلماء في حق من أراد أن يضحي لحديث النبي عليه الصلاة والسلام “إذا دخل شهر ذي الحجة وأراد أن يضحي فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئاً”  فالأمر متعلق بمن سيباشر قتل البهيمة لا غيره من الناس. والغرض منه التشبه بالحجاج الذين خرجوا قاصدين بيت الله وقد أظهروا التواضع والخضوع لله في الملبس والمظهر كما في القلب والباطن. وعليه فإذا شق عليك فعل ذلك لأي مانع من الموانع فإن الأضحية لا يضرها شيء، فالأضحية سنة وترك الحلق والتقصير والتقليم سنة أخرى، وإذا صبرت كان لك أجر السنتين. والله أعلم.

6 - تقديم الصلاة قبل وقتها

نسافر اليوم بعد العصر إلى مكة، وقد نصل فجرا، فهل نصلي المغرب ساعة قبل وقته؟

الجواب:

لا يصح تقديم صلاة المغرب قبل وقتها، وإنما يجوز لك تأخيرها إلى وقت العشاء، فإذا تيسر لك أداء الصلاتين معا بعد دخول وقت العشاء في المطار أو في الطريق فهو الواجب عليك، فإذا ضاق عليك الأمر صليت في الطائرة جالسا، خاصة إذا خشيت خروج الوقت.

7 - وقت التضحية

من لم يضحي إلى وقت الظهر يوم العيد، فهل يجوز له أن يذبح الشاة أم أن وقت التضحية فاته؟

الجواب:

وقت الأضحية غير محصور في يوم العيد بل يمتد إلى أيام النحر على خلاف فرعي في آخر وقتها. المهم هو أنه يجوز لك التضحية بعد ظهر يوم العيد. والله أعلم.

8 - التوكيل في الأضحية

أنا مقيم بفرنسا ولا أستطيع التضحية، وقد عرض عليّ والدي أن يضحي عني في بلدنا العربي، فهل ذلك جائز؟

الجواب:

لا مانع من التوكيل في شراء وذبح الأضحية، وإن كان الأحسن أن يباشر الإنسان ذلك بنفسه.

9 - بيت جديد

انتقلت إلى بيت جديد لكنني أرى فيه أشياء مخيفة وغريبة، وأنا لا أقرأ القرآن بشكل صحيح فما العمل؟

الجواب:

أرجو منك – سيدتي – توضيح ما ترينه بالتحديد، وأنصحك في انتظار توضيحك بهذه الأمور:

العناية بنفسك وصحتك وأخذ ما يكفي من الراحة.

لا تترددي في استشارة طبيبك حول ما قد تشعرين به من القلق والاضطراب والأرق.

حاولي أن لا تظلي وحيدة لفترة طويلة في البيت.

تابعي قراءة القرآن خاصة الفاتحة والمعوذات بحسب استطاعتك، ونرجو لك السلامة والعافية من كل سوء.

10 - العمل يوم الجمعة

السلام عليكم، أنا لا أستطيع حضور الجمعة بسبب العمل فما حكم ذلك؟

الجواب:

إذا استطعت أن لا تترك ثلاث جمعات متتابعة فاحرص على ذلك فالحديث ينص على ذلك: “مَنْ تَرَكَ الْجُمُعَةَ ثَلَاثًا مِنْ غَيْرِ ضَرُورَةٍ طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قَلْبِه ” [ابن ماجه] ، لأن شهود الجماعة ولو مرة في الأسبوع من مصلحة المؤمن، في إيمانه وفكره وسلوكه، بل ومصلحة مجتمعه حيث يتفقد إخوانه ويطلع على أحوالهم وشؤونهم. لكن الذي لا يستطيع فلا تكليف في الدين إلا بما يطاق، ولعله في هذه الحال يحرص أكثر على بقية الصوات ويصل إخوانه في الإيمان من خلال السؤال عنهم وتفقد أحوالهم وأحوال مسجدهم الذي يجمعهم. أما إذا وجدتَ بديلا مناسبا تستطيع معه حضور الجمعات فيجب عليك تغيير عملك.

11 - هل الولي شرط في الزواج؟

اعتنقت الإسلام وليس لها ولي، فمن يتولى تزويجها؟

الجواب:

حسب قول عامة فقهاء الإسلام فإن الولي واجب في عقد الزواج، فإن لم يتيسر لها اتصلت بالمسؤولين من جماعة المسلمين في مدينتها كإمام الجامع أو القائمين على المركز الإسلامي عندهم، ويكون المسؤول في مقام وليها، فإن لم يتيسرلها، أخذت السائلة برأي فقهاء الأحناف الذين لا يشترطون الولي كما هو معروف، فإن كانت السيدة قادرة على القيام بنفسها – خاصة إذا كانت مطلقة أو أرملة –  فلها أن تباشر عقد زواجها بنفسها.

12 - المحرم في الحج

أريد الذهاب إلى الحج ولا محرم لي فماذا أفعل؟

الجواب:

تحج مع رفقة مأمونة من النساء أو النساء والرجال، خاصة إذا كان الأمر يتعلق بحجة العمر الواجبة، فالأمر فيها أوسع. والله أعلم.

13 - الصدقة بدل الأضحية؟

لا يتيسر لي أن أضحي هذا العام، فهل يجوز أن أتصدق ببعض ما ادخرته لشراء الأضحية لصالح مشروع مكتبة بالمركز الإسلامي بمدينتي؟

الجواب

نعم يجوز، فالأضحية التي لم تتيسر لك سنة، ولا حرج عليك إذ فاتتك، وما نويته من مساعدة المركز في مشروعهم العلمي فكرة موفقة تؤجر عليها لأن طلب العلم فريضة على كل مسلم.

14 - مرض أم مس؟

ابني عمره عشر سنوات ومنذ أيام يستيقظ وسط الليل فزعا ولا يستطيع النوم مجددا، وعندما تقوم أمه بقراءة بعض القرآن عند رأسه يهدأ، هل من توجيه بارك الله فيكم؟

الجواب

إذا طال به الأمر فاستشيروا طبيبا، واستمروا في قراءة ما تيسر من القرآن عليه، كما ينبغي الحديث معه حول ما يراه وما يشعر به.

15 - دخول الحائض المسجد

امرأتي تسأل عن حضور صلاة الجمعة والأعياد أثناء فترة الحيض، هل ذلك يجوز؟

الجواب

نحن أمام رأيين شهيرين للعلماء، الرأي الأول، رأي الجمهور وهو أنه لا يجوز لها دخول المسجد للمكث فيه ولو لسماع الدروس، والرأي الثاني لابن حزم وهو رواية عن الإمام أحمد، وهو أن ذلك جائز لها. ولعل مصلحة حضور النساء ولو كن في حال الحيض أقوى، فكثير من الفقهاء علل المنع بالخوف على تنجيس المسجد، وهذا يسهل الاحتراز منه اليوم، فلا يبقى هذا التعليل قائما. فهل المانع معنوي؟ كثير من الفقهاء أجازوا دخول غير المسلم إلى المسجد، والحيض ليس أسوء من اختلاف الدين ولا من الكفر. أرى أن مصلحة دخول المساجد والمراكز الإسلامية وعمارتها بالخير أقوى من المنع للتعبد، والله أعلم.

16 - جمع الصلاتين

أعمل سائق حافلة، وأحيانا أجمع بين الصلاتين، وأسأل إذا كان القصر يجوز لي علما أن مجموع ما أقطعه في اليوم يتجاوز مائة كيلومتر؟

الجواب:

السفر هو ما يجيز لك القصر، وليس التنقل المتكرر في مكان واحد، فهو لا يسمى سفرا بل عملا. والسفر محدد بمسافة يخرج بها المسافر غالبا من حدود مدينته، أما غير ذلك فلا يعتبر سفرا ولا يجوز معه القصر.

17 - الزواج من امرأة أصلها كتابي؟

السلام عليكم، ما هو حكم الزواج من امرأة لا تؤمن بدين من الأديان؟ لكنها تؤمن بوجود الله؟

الجواب:

عليكم السلام، الأصل أن الزواج إنما يجوز من أهل الكتاب، ولو كانت المرأة ذات أصول كتابية ولم تمارس الدين، فيجوز عندها. فإذا كانت تؤمن بالله ربا وكانت أصولها كتابية ولم تمارس تعاليم دين من الأديان فأرجو أن ذلك لا حرج فيه. ومعالي شيخنا عبد الله بن بيه يقول أن المرأة التي أصلها كتابي وإن لم تكن تمارس الدين يجوز الزواج منها. والله أعلم.

18 - ما هو حكم دخول الحائض المسجد؟

جمهور العلماء على المنع من دخول الحائض المسجد، لكن الحديث الذي استدلوا به مختلف في صحته، فهل تقاس الحائض على الجنب؟ أرى أن مصلحة دخول الحائض إلى المسجد للتعلم أو التعليم أقوى من دليل المنع الذي في صحته خلاف. والله أعلم.

19 - تقديم الصلاة عن وقتها أم جمع التأخير؟

ابني يدرس قبل وقت الظهر ولا يخرج من المدرسة إلا عند وقت العصر، فلا يمكنه إدراك صلاة الظهر في وقتها، فهل يجوز له أداؤها قبل وقتها بقليل؟

الجواب

الصواب في هذه الحال أن ينوي الجمع بين الظهرين، ويؤخر الظهر إلى وقت العصر ثم يصليهما معا.

20 - حكم التبرع للكنائس والبيع

السلام عليكم، أنا أؤمن أن المساجد والكنائس والبِيَع بيوت الله، وأريد التصدق على كنيسة باريس “نوتردام” التي احترقت، فهل يجوز ذلك؟

عليكم السلام، لا مانع من مواساة الناس في مصائبهم ولو بترميم بيوت عبادتهم، وقد كان بعض الفقهاء قديما يرى جواز أن يبني أهل الكتاب بيوت العبادة الخاصة بهم في البلاد التي يحكمها المسلمون، ولا يوجد ما يمنع من ذلك من آيات الكتاب ولا من أحاديث السنة الشريفة، بل المصلحة تقتضي الإقبال على ذلك والمساهمة فيه. غير أنني أحيطك علما بأن الكنيسة المذكورة قد تلقت مساعدات ضخمة من جهات رسمية من شتى دول العالم، ولعلك في هذه الحال تتصدق على بيت من بيوت الله بحاجة إلى المساعدة. وهي كثيرة، تقبل الله منكم.

21 - الحزب الراتب

السلام عليكم، ما هو حكم القراءة الجماعية للقرآن بالطريقة التي درج عليها المغاربة؟

الجواب:

الخلاف في المسألة قديم مشهور، فقد منع بعض الفقهاء من قراءة القرآن جماعة بصوت واحد لأن النبي (صلى الله عليه وسلم) لم يفعل ذلك، وهذا الدليل غاية في الضعف لا يقال به أن القراءة محرمة أو بدعة منكرة، والأصوب قول من قال بالجواز والاستحباب، لأن الوسائل تأخذ حكم المقاصد كما تقول القاعدة الشرعية، فالمقصود هو تعلم القرآن، وهو مستحب، والقراءة الجماعية وسيلة مُعينة على تحقيق ذلك، فتأخد حكم المقصد. ثم إنه لا دليل يمنع من ذلك، وترك النبي (عليه السلام) الفعلَ لا يدل على البدعية أبدا، فقد ترك أمورا كثيرة، وفعلها أصحابه من بعده، كجمع المصحف مثلا وتحزيبه وشكله ونقطه. وكلام الإمام النووي في كتابه “التبيان” جيد فليراجع هناك.

22 - تغيير الاسم بعد الإسلام

لقد اعتنقت الإسلام منذ شهرين، وأريد أن أعرف هل يجب علي تغيير اسمي؟

الجواب:

ليس واجبا تغيير الاسم بعد اعتناق الإسلام، ولا مستحبا، وإنما يُغير الاسم القبيح أو الذي يحمل معنى يناقض تعاليم الإسلام.

22 - تغيير الاسم بعد الإسلام

لقد اعتنقت الإسلام منذ شهرين، وأريد أن أعرف هل يجب علي تغيير اسمي؟

الجواب:

ليس واجبا تغيير الاسم بعد اعتناق الإسلام، ولا مستحبا، وإنما يُغير الاسم القبيح أو الذي يحمل معنى يناقض تعاليم الإسلام.

23 - حكم رسم ذوات الأرواح لتعليم الأطفال

السلام عليكم، أنا معلمة في مدرسة قرآنية، وقد نستعمل في الدروس الرسم على السبورة أو الأوراق لأنه من الوسائل البيداغوجية المجربة والمفيدة، ولكن هل يجوز للمعلم وللأطفال رسم ذوات الأرواح؟ بارك الله فيكم.

الجواب:

ذهب جمهور العلماء إلى تحريم رسم ذوات الأرواح، واعتبروه هو المنهي عنه في أحاديث النهي عن التصوير المشهورة، وما كان حراما لم يجز اتخاذه وسيلة ولو حقق مصلحة معتبرة. وبالتالي وبناء على فقه كثير من المتقدمين من العلماء ومن تبعهم من المتأخرين، لا يجوز رسم ذوات الأرواح لتعليم الأطفال. وهذا الرأي مردود بثلاثة أدلة:

-أولا: أن النصوص التي وردت في منع التصوير مقيدة بمضاهاة خلق الله تعالى. أي أن يرسم الفنان بورتريه ونيّته في ذلك أن يشابه الله في خلقه، سبحانه.

-ثانيا: تلك النصوص التي تتوعد المصورين كل ذلك الوعيد إنما هي في حق من يصور تصاوير الآلهة لأجل أن يعبدها الناس من دون الله الحق.

-ثالثا: استثنى كثير من الفقهاء من تحريم التصوير ما كان رسما صغيرا ممتهنا لا يقصد به التعظيم ولا التفخيم، والرسم للأطفال إنما هو تعليم، لا تعظيم فيه ولا شرك ولا مضاهاة.

ولذلك فلا حرج في تعليم الأطفال رسم الجمال أو تعليهم عن طريق الرسم، فالله جميل يحب الجمال. أعانكم الله.

24 - وقت صلاة العشاء

ما هو حكم تأخير صلاة العشاء إلى قبيل وقت الفجر؟

الجواب:

لا بأس بذلك إذا احتيج إليه، ولينتبه حتى لا تفوته بدخول وقت الفجر.

25 - حكم الاحتفال بالمولد النبوي

نسمع كثيرا من الناس في هذه الأيام من كل سنة يحذرون من الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم، فما هو حكم ذلك وكيف نتصرف مع هؤلاء؟

الجواب:

للعلماء في الاحتفال بالمولد النبوي أقوال، فذهب جمهور العلماء إلى استحباب إحياء مولد النبي (عليه السلام) بمذاكرة سيرته وقراءة سنته وإطعام الطعام وإظهار السرور، وممن قال بذلك الحافظ ابن حجر والإمام العراقي والإمام القسطلاني والإمام الهيتمي والإمام السيوطي والإمام ابن الجوزي والإمام ابن الجزري والإمام الطاهر بن عاشور وغيرهم كثير. بينما تحفظ بعض العلماء وقال أن ذلك بدعة سيئة لم يصنعها السلف. وهذه من مسائل الفقه الفرعية التي لا ينبغي فيها الإنكار المخالف. ولعل موقف ابن تيمية في المسألة يغني بما فيه من جمع للقلوب وتأليف للمسلمين، فقد ذكر في كتابه اقتضاء الصراط المستقيم أن كلا من المحتفل والمتوقف قد يفعل ذلك ويؤجر على نيته. والله أعلم.

26 - المهدي؟

ابن عمي يدعي أنه المهدي المنتظر فما رأيكم في تصرفه؟

الجواب

نسأل الله له الشفاء والهداية، لعلكم تسارعون به إلى طبيب نفسي، مع الدعاء له ومحاورته بالتي هي أحسن.

27 - القرآن أولا

أريد طلب العلم فبماذا تنصحني؟

الجواب:

أنصحك أولا بحفظ القرآن الكريم. فإذا ختمته، فابحث عن أهل العلم، فإذا وُفقت إليهم فابدأ في تحصيل العلوم شيئا فشيئا، وابدأ بعلوم اللغة العربية والمعلوم من الدين بالضرورة (فرائض العين) ، ثم أصول الفقه والفقه والمقاصد والتفسير والحديث، وتوسع بالتدريج. فتح الله عليك.

28 - الغسل أم الوضوء؟

السلام عليكم، هل الواجب بعد الجماع الاغتسال أم الوضوء بارك الله فيكم.

الجواب:

عليكم السلام، الاغتسال بإجماع الأمة.

29 - دراسة القانون

ما حكم دراسة القانون وممارسة المهن المتعلقة به كالمحاماة والقضاء بعد التخرج؟ شكرا.

الجواب:

على حسب نيتك، فإذا طلبت بهذا العلم إحقاق الحق والدفاع عن المظلومين والتمكين للعدل، كان ذلك مطلوبا وتكون به مأجورا، والعكس بالعكس. أما تعارض بعض القوانين مع بعض الأحكام الدينية فليس مبررا للجهل، فنحن نتعلم الفلسفة والتاريخ مع العلم ببطلان كثير مما فيهما. بالتوفيق.

30 - ختان الكبير

ما هو حكم الختان للرجل الكبير الذي اعتنق الإسلام حديثا، بارك الله فيك؟

الجواب:

الختان ليس واجبا، وقد تقدم الجواب عن هذا في الفتوى رقم 3. فإن شاء الرجل الكبير فعله وإن شاء ترك.

31 - أفضل تفاسير القرآن

السلام عليكم، ما هي التفاسير التي تنصح بقراءتها؟ شكرا جزيلا.

الجواب:

أنصحك بقراءة التحرير والتنوير للعلامة ابن عاشور، وإذا كنت تجيد الإنجليزية فاقرآ the study quran  للعلامة سيد حسين نصر وجماعة من الباحثين.

32 - تركُ النوافل

زوجي فرنسي اعتنق الإسلام منذ فترة، وهو يصلي الفرائض ولا يريد الزيادة عليها، فما رأي الدين في هذا؟

الجواب:

أفلح إن صدق. إنما المقصود من السنن والرواتب والرغائب تحصين الفرائض، فلعل الإنسان أن يضعف أمام محن الزمان فيترك بعض تلك السنن، لكنه لا يصل مبلغا يتهاون معه عن أداء الفرائض. ولذلك، فمن استطاع التحصن بنوافل الخير فهو خير له ولفرضه.

34- تقديم الصلاة عن وقتها

هل يجوز أن أقدم صلاة الفجر قبل وقتها لأنني مسافر لإجراء فحص طبي باكرا؟

الجواب:

لقد تقدم الجواب عن مثل هذا في الفتوى رقم 20. لا يجوز تقديم صلاة عن وقتها إلا لجمعها مع التي تشترك معها في الوقت، والفجر لا تُجمع فلا تقدم ولا تؤخر. أما في حالتك، فإذا تيسر لك الوقوف في مكان ما للصلاة بعد الخروج إلى سفرك فافعل. وإلا فصلها بعد وصلوك قضاء.

33 - لا يؤمن بعذاب القبر؟

السلام عليكم، زوجي أسلم حديثا وهو غير مقتنع ببعض الأشياء في الدين مثل عذاب القبر، فما حكم ذلك وهل هو مسلم إذا قال مثل تلك الأشياء؟

الجواب:

من المعروف أن عذاب القبر ونعيمه إحدى المسائل التي وردت في بعض الأخبار الصحيحة من السنة النبوية، ولأجل ذلك أدرجها علماء أهل السنة في متون العقيدة السنية ودافعوا عن هذه المسألة وغيرها مما يعتبر من تفاصيل العقيدة الإسلامية وفروعها التي اختلفت في شأنها طوائف المسلمين. وعلى كل حال، فالمسلمون متفقون على أن من لا يؤمن بمثل هذه المسائل التي هي في درجة الفروع بالنسبة إلى أصول الإيمان، فإنه لا يخرج من الإسلام، بل يظل مسلما متمتعا بجميع الحقوق الدينية. وبالتالي فلا شيء على زوجك إذا كان قد سأل أهل العلم وأجابوه وفق ذلك الرأي الذي لا يثبت الإيمان بعذاب القبر أو أنه قرأ ذلك أو سمعه، فهو قول لبعض العلماء وبعض مذاهب المسلمين التي يجوز اتباعها كما اختار الشيخ الطاهر بن عاشور – رحمه الله -.